whatsapp
message

كلمات البحث

    كيف تستفاد من السياحة العلاجية في مصر

           

     أفضل 10 مقاصد  للسياحة العلاجية في مصر

     

    تحتل  واحة سيوة الصدارة بين اهم  مقاصد السياحة العلاجية في مصر . و تمتعت الواحة بشهرتها الواسعة بسبب تمتعها باعتدال درجات  الحرارة، إضافة لهدوئها

     

    وانتشرت العيون المعدنية في واحة سيوة للعلاج الطبيعي من أمراض متعددة. ومن أشهر مناطقها جبل الدكرور الذي أخذ أهمية علاجية كبيرة بين سكان المدينة

     

    وبفعل وقوعها غرب مرسى مطروح ذخرت بتنوع رمالها و أيضاً الأمراض التي تُشفى من خلالها، فتجد منها الرمال الصفراء والبيضاء  التي تختلف بحسب تكوينها المعدني والكيميائي الذي يغلب عليه معدن الكوارتز، بالإضافة إلي معادن وصبغات كيميائية. مع البوتاسيوم و حبيبات السيليكا وبعض العناصر الكبريتية.

     

    ولهذه المعادن الفضل في علاج أمراض مثل

     

    الروماتويد المفصلي

    والنقرس

    والأمراض الجلدية

    والكلى

    والجهاز التنفسى

    وقصور الشرايين

    الأمراض الروماتزمية

    الصدفية

    وأمراض الجهاز الهضمى

    إضافة للتخلص من القلق والضغوط النفسية.

    ويتم الاستشفاء فيها من خلال طمر الجسم بالرمال وهو ما يسمى العلاج بالدفن، ويكون لفترات محددة تتراوح بين الربع والنصف ساعة يومياً بحسب الحالة  لمدة أسبوعين فى نهار الشهور الصيفية.

     

     الكهف الملحي في سيوة

    إن كنت تحاول الاستمتاع برحلة للسياحة العلاجية في مصر فيجب أن تمر عبر الكهف الملحي في سيوة. أكثر ما يُميز هذا الكهف الملحي هو علاجه الأمراض العصبية والنفسية كما يُعالج حساسية الصدر والغدة الدرقية ويساعد على خروج الطاقة السلبية من الجسم مع استبدالها بطاقة إيجابية، أيضاً يجعلك تتخلص من التوتر، وارتفاع ضغط الدم.

     

    في هذه المنطقة يمكنك الشعور بالإنعزال عن العالم وكل مشاكله لا شئ حولك سوا الرمال والملح الخشن ورائحة اليود المنبعثة من أحجار الملح التي تغطي الكهف. يحتوي الملح في هذه المنطقة على أكثر من 40 نوع من المعادن المفيدة للجسم وشفاء الأمراض مثل اليود والبوتاسيوم والحديد والمنجنيز. زيارة الكهف مفيدة جداً للاسترخاء والتخلص من الضغوط النفسية والإكتئاب بالإضافة إلى الأمراض الجسدية مثل آلام الظهر والمفاصل.

     

    عين كيغار

    تسمى عين كيغار أو بئر كيغار. تُعتبر من أفضل أماكن السياحة العلاجية في سيوة حيث تبلغ درجة حرارة المياه فيها  67 درجة مئوية مع مجموعة من العناصر الكبريتية والمعدنية. يمكن للغوص في هذه المياه أن تشفي الأمراض الجلدية كالصدفية بالإضافة إلى أمراض المفاصل والروماتيزم.

     

    و اثبتت الدراسات بأن بعد تحليل العناصر المكونة لمياه عين كيغار ، اتضح أنها مشابها  في عناصرها المعدنية والكبريتية للعيون بمنطقة كارلو فيفاري التشيكية الشهيرة التي يأتيها السياح من جميع أنحاء العالم.

     

    أسوان

    تُعتبر أسوان من أجمل مدن السياحة العلاجية في مصر بل والسياحة في المُجمل، فتجدها ذات أجواء مميزة بفصل الشتاء تميزها عن مدن العالم. ويتلاءم ذلك المناخ مع  مرضى الروماتيزم، الكلى، والجهاز التنفسي، كما يوجد بها مراكز العلاج بالمياه والرمال، حيث يضع الشخص جسده في الرمال الساخنة. فتكون مفيدة جدا خاصة لمرضى الروماتيزم.

     

    تختلف مكونات الرمال في المناطق المختلفة في أسوان طبقاً للتكوين الكميميائي والبيولوجي للمنطقة. والطريقة المتبعة في العلاج هو دفن الجسد المريض في الرمال قبل الشروق أو قبل المغرب لنحو ساعة أو أكثر ثم بعد الخروج يتم لف الشخص بالملابس الدافئة حتى لا يتعرض للتيارات الهوائية. بعدها يتم تناول بعض المشروبات الساخنة مثل القرفة أو الزنجبيل ولا يجب أن يتناول الشخص المياه الباردة حتى ساعتين أو ثلاث ساعات من ميعاد خروجه من الرمال

     

    تستطيع الطرق السابقة علاج العديد من الأمراض منها؛ أمراض الروماتيزم والتهاب المفاصل، الصدفية، مشاكل الدورة الدموية، أمراض الكُلى.

     

    كما تشتهر بطب الأعشاب خاصة الذي يعالج عسر الهضم والمغص الكلوي والأنفلونزا وغيرهم.

     

    الوادى الجديد

    أخذ الوادي الجديد شهرة في السياحة العلاجية، نظراً لاستخراج الزيوت النباتية والعطرية مع العقاقير من الأعشاب والنباتات الطبية التي تُغطي رمالها الناعمة. فضلاً عن غناها بالآبار والعيون الطبيعية التي تصل درجة حرارتها ل34 درجة مئوية، كما يضيف المناخ لها طابع أكثر صفائاً خالي من ملوثات البيئة.

     

    ومن أشهر مناطقها  الداخلة والخارجة والفرافرة.

     

    حلوان

    بالرغم من أنها أحد المدن المزدحمة في القاهرة إلا أن لها قيمة في السياحة العلاجية قد لا يعرفها الكثيرين. تميزها بدرجة رطوبتة لا تتجاوز 58%، وجوها الجاف جعلها أحد المدن التي يمكن أن تعالج أمراض اصدر والحساسية. كما أنها تملك عيوناً كبريتية لها درجة من النقاء تزيد من الفائدة العلاجية لها.

     

    فهي تعالج العديد من الأمراض مثل

    الالتهاب العظمى المفصلى

     

    روماتويد العضلات الليفي

    التهاب الأعصاب والآلام الناجمة عنه

     

    الشلل ووهن الأطراف

     

    الأمراض العصبية والنفسية

     

    مرض النقرس المزمن

     

    أمراض الجهاز التنفسى ( التهاب الجيوب الأنفية المزمن، التهاب الشعب الهوائية، الربو الشعبى المزمن)

    الأمراض الجلدية (  الإكزيما، حب الشباب، الصدفية، الجرب)

       

    تيبس المفاصل، والكسور الملتئمة المصحوبة بمضاعفات الالتئام الخاطئ

     

    القصور المزمن بالدورة الشريانية للأطراف .

     

    التهابات المبيضين وأنابيب فالوب التى ينجم عنها العقم الأولى والثانوى .

     

    السمنة المفرطة والمرضية.

     

    السياحة العلاجية في مصر سيناء

     

    تذخر سيناء بالعديد من العيون المائية الدافئة وتُعد أشهرها حمامات موسى و حمام فرعون ، المحتوية على المياه الكبريتية  التي تستخدم في علاج أمراض الروماتيزم والجهاز الهضمي وحساسية الرئة وأمراض الكبد والأمراض الجلدية ، إضافة لإصابات الملاعب والالتواءات البسيطة.

     

    سفاجا

    يميزها علاج الصدفية  تحديداً من ضمن أغلب الأمراض المنتشرة. ما جعلها المكان الأنسب بين مدن السياحة العلاجية في مصر. مع إحاطتها بالجبال التي تجعلها دافئة نظراً لارتفاعها فهي تناسب الجميع.

     

    كما تجدها مناسبةً لمن يعانون من أمراض القلب و الدرن الرئوي والكبد والكلى مع ضغط الدم المرتفع والصرع والأمراض العصبية ايضاً.

     

     

     

    فضلاً عن إحتواء رمالها على  ثلاث مواد مشعة غير ضارة وهي الثوريوم  واليورانيوم، والبوتاسيوم ، إضافة لارتفاع كمية أملاح الذهب المستخدمة في علاج مرض الروماتويد والالتهابات المفصلية المزمنة والحادة ، بالإضافة للأورام المفصلية والالتهابات الجلدية المصاحبة للروماتويد.

     

    العين السخنة

    فضلاً عن أنها ضمن أهم مدن السياحة العلاجية في مصر. فأطلق عليها العين السخنة لكثرة العيون الكبريتية الساخنة بها والمستخدمة في علاج الأمراض الجلدية والنقرس والتهابات المفاصل بالإضافة لاضطرابات الدورة الدموية.

     

     الواحات البحرية

    يتوافر بها حوالي  400 عين للمياه الكبريتية والمعدنية الدافئة منها والباردة . والتي تظهر قيمتها العلاجية واضحة في علاج  أمراض الروماتويد والأمراض الجلدية. وبفعل اعتدال مناخها يتخذها الجميع كمقصد للسياحة العلاجية في مصر.

      

    المقالات المتعلقة

    تعرف علي اهم اماكن السياحة العلاجية في مصر

    ما هو الفرق بين السياحة العلاجية والسياحة الاستشفائية

    ‏ السياحة العلاجية في واحة الفرافرة

    اتصل بنا


    Lady Smiling